صناعة صيدلانية : نحو ارتفاع الصادرات إلى مليون دولار في 2024

تم نشر هذا المقال يوم الإثنين 27 ماي 2024   عدد المشاهدات : 78 مرة

أكد وزير الصناعة والإنتاج الصيدلاني, علي عون, اليوم الإثنين بالجزائر العاصمة, أن دائرته الوزارية تتوقع بلوغ صادرات الأدوية مع نهاية السنة الجارية 80 مليون دولار, مع خفض فاتورة الواردات.

وأوضح السيد عون لدى نزوله ضيفا على "فوروم الإذاعة" للقناة الإذاعية الأولى, أن صادرات الأدوية "ستحقق قفزة نوعية ببلوغها 80 مليون دولار مع نهاية سنة 2024".

وأشار الوزير إلى واردات الجزائر من الأدوية بلغت السنة الماضية 2ر1 مليار دولار, بعد أن كانت 4 مليار دولار في سنة 2022.
وتم تحقيق هذه النتائج بفضل الانتاج المحلي الذي يغطي 72 بالمائة من الحاجيات الوطنية, وفق الوزير الذي أشار إلى أن هذه النسبة سترتفع إلى 80 بالمائة مع نهاية سنة 2024.

وفي سياق متصل, لفت إلى أنه سيتم تغطية الطلب المحلي على أدوية السرطان والأمراض المزمنة بنسبة 60 بالمائة, بفضل المشاريع التي أطلقت في هذا الإطار.

وأكد السيد عون الوزير على ضرورة التحكم في هوامش الربح الخاصة بالمصنعين والموزعين والصيادلة, مؤكدا أن "كل الأدوية المنتجة في الجزائر ذات جودة".

من جهة أخرى, تطرق السيد عون إلى ملف صناعة السيارات, أين أشار إلى توفير ''كل التسهيلات'' حتى تكون هناك مصانع للسيارات في الجزائر, لافتا إلى أنه في حدود ثلاث سنوات "ستكون هناك وفرة كبيرة في السيارات".

وذكر الوزير أنه تم الانطلاق في "برنامج حقيقي" لصناعة السيارات في الجزائر, وأنه سيتم التوجه تدريجيا من التركيب إلى التصنيع, مشيرا إلى أن العلامات التي دخلت السوق الجزائرية هي العلامات التي تريد "الاستثمار حقا".