السيد وليد يعرض بلندن جهود الجزائر لتعزيز النظام البيئي للمؤسسات الناشئة ودعم الاستثمار الأجنبي

تم نشر هذا المقال يوم الأحد 05 ماي 2024   عدد المشاهدات : 102 مرة

عرض وزير اقتصاد المعرفة والمؤسسات الناشئة والمؤسسات المصغرة, ياسين وليد, اليوم الإثنين بلندن (المملكة المتحدة), جهود الجزائر لتعزيز المناخ البيئي للمؤسسات الناشئة, مبرزا أيضا السياسات الحكومية المختلفة الداعمة للاستثمارات الأجنبية, حسبما أفاد به بيان للوزارة.

وفي كلمة له خلال مشاركته في النسخة 21 لمنتدى الشرق الأوسط وشمال إفريقيا لكلية إدارة الأعمال بلندن, أبرز الوزير جهود الجزائر في تنويع اقتصادها, من خلال مختلف السياسات الحكومية التي تهدف إلى تحقيق اقتصاد مبني على المعرفة, وتعزيز المناخ البيئي للمؤسسات الناشئة, والابتكار على المستوى الإفريقي, حسب البيان.

وفي هذا الاطار أشار الوزير إلى "الرؤية الجديدة التي اعتمدتها الجزائر, والتي ترتكز أساسا على الثقة في الكفاءات الجزائرية لتنويع اقتصادها, وتطوير المهارات المختلفة وتشجيع الابتكار والتكنولوجيا, لاسيما لدى فئة الشباب المبتكر", وفقا للمصدر ذاته.

ويأتي ذلك من خلال "وضع أطر قانونية مرنة, ووسائل تمويل جديدة على غرار صندوق الاستثمار في المؤسسات الناشئة, إضافة إلى مجمل التحفيزات المشجعة على الابتكار, والبحث والتطوير, وكذا الاستثمار في الشركات الناشئة".

كما أكد السيد وليد على "انفتاح الجزائر أكثر من أي وقت مضى على الاستثمارات الأجنبية", وذلك بإصدار قانون الاستثمار الجديد, اضافة الى المجهودات التي تقوم بها لتحقيق الاندماج الاقتصادي في القارة الإفريقية, لاسيما من خلال مشاريع الطرق والألياف البصرية العابرة للصحراء, والانخراط في منطقة التبادل الحر الإفريقية.

وبالمناسبة - يضيف البيان- عرض الوزير ايضا أبرز مقدرات الجزائر, التي تحتل اليوم المرتبة الثالثة قاريا من حيث الناتج المحلي الإجمالي, وكذا نسبة النمو التي تعتبر من أعلى نسب نمو في منطقة شمال إفريقيا والشرق الأوسط, والتي يقودها الارتفاع الهام في نسب النمو خارج مجال المحروقات, نتيجة الإصلاحات الرامية إلى تنويع الاقتصاد.

وعلى هامش مشاركته في المنتدى, أجرى وزير اقتصاد المعرفة والمؤسسات الناشئة والمؤسسات المصغرة, سلسلة من اللقاءات مع وزراء ومسؤولين مشاركين في الحدث, حسب الوزارة.

كما شارك السيد وليد في ملتقى حول "اقتصاد المعرفة والمؤسسات الناشئة في الجزائر", منظم من طرف سفارة الجزائر بلندن, رفقة وفد من الوزارة, أين تم تقديم تصور عام عن النظام البيئي للمؤسسات الناشئة في الجزائر, بهدف تحفيز فرص الاستثمار فيها من قبل المستثمرين.

وتم خلال هذا الملتقى عقد جلسة نقاش حول فرص وآفاق الاستثمار في الجزائر, شهدت مشاركة المبعوث الخاص لرئيس الوزراء البريطاني للجزائر المكلف بالتجارة, اللورد ريتشارد ريسبي, ورئيسة مجلس الأعمال الجزائري البريطاني, لايدي أولغا مايتلاند, وكذا عدد من الجزائريين أصحاب المشاريع المبتكرة المقيمين في المملكة المتحدة, إلى جانب مستثمرين و أرباب عمل بريطانيين, حسب البيان.