انعقاد الدورة 12 للجنة الحكومية المشتركة للتعاون الاقتصادي والعلمي والتقني بأنقرة

تم نشر هذا المقال يوم الأربعاء 08 ماي 2024   عدد المشاهدات : 111 مرة

تنعقد, اليوم الأربعاء بالعاصمة التركية أنقرة, الدورة الثانية عشرة للجنة المشتركة الجزائرية-التركية للتعاون الاقتصادي والعلمي والتقني, برئاسة وزير الطاقة والمناجم, محمد عرقاب, ووزيرة الأسرة والخدمات الاجتماعية, بالجمهورية التركية, ماهينورأوزدميرغوكتاش, حسبما أفاد به,  بيان لوزارة الطاقة والمناجم.

وتأتي هذه الدورة تطبيقا لاتفاقية التعاون الاقتصادي والعلمي والفني, الموقعة بين الجزائر وتركيا في 20 أكتوبر 1983, حيث ستتيح آلية التعاون الثنائي للبلدين تقييم هذا التعاون منذ الاجتماع الأخير للدورة التي عقدت بالجزائر العاصمة يومي 08 و09 نوفمبر 2021.

كما ستسمح هذه الدورة, التي سبقها اجتماعات فنية على مستوى خبراء البلدين بأنقرة يومي 06 و07 مايو, بدراسة سبل ووسائل تعزيزها في جميع المجالات ذات الاهتمام المشترك.

وتنعقد أشغال هذه اللجنة, يقول البيان, في سياق يتسم بحركية لافتة على جميعِ الأصعدة والتي ساهمت فيها معاهدة الصداقة والتعاون الموقعة بين البلدين في مايو 2006, وعقب الزيارات رفيعة المستوى, المتبادلة بين الطرفين بما في ذلك زيارة رئيس الجمهورية, السيد عبد المجيد تبون, إلى تركيا وزيارة رئيس جمهورية تركيا, السيد رجب طيب أردوغان, إلى الجزائر, والتي تهدف إلى تعزيز الإِنجازات وتعميق الروابط الثنائية المشتركة في شتى المجالات, عبر شراكة حقيقية ومتنوعة وفق مقاربة رابح-رابح.