استثمارات جازي تبلغ 3ر8 مليار دينار في الثلاثي الاول من 2024

تم نشر هذا المقال يوم الخميس 09 ماي 2024   عدد المشاهدات : 70 مرة

سجل المتعامل العمومي للهاتف النقال "جازي"، استثمارات بقيمة 8،3 مليار دينار خلال الثلاثي الأول من 2024، استخدمت في تعزيز البنية التحتية التكنولوجية، حسب ما افاد به، امس الاربعاء، بيان للشركة.

وأوضح المتعامل في بيان له حول النتائج المالية للثلاثي الأول من عام 2024، أن "جازي استثمرت مبلغ 8،3 مليار دينار خلال الثلاثي الأول، حيث استخدمت هذه الاستثمارات في تعزيز البنية التحتية التكنولوجية التي سمحت بتوسيع التغطية بالجيل الرابع لتشمل 91،5 بالمائة من السكان".

وحسب ذات المصدر، تمثل هذه الاستثمارات تحسنا بنسبة 11 نقطة مقارنة بنفس الفترة من 2023، "مع توفير خدمات ذات جودة عالية للمستخدمين".

وأضاف البيان أن الشركة عززت خلال الثلاثة اشهر الاولى من السنة الجارية، قائمة منتجاتها بإطلاق عروض جديدة، تمثلت في باقة "جازي ليجند" (Djezzy Legend).

وقد صممت هذه العروض، "لتلبية الاحتياجات المتزايدة للمشتركين من الافراد والشركات لاسيما فيما يتعلق باستخدام الإنترنت عبر الهاتف النقال حيث شهد لاستهلاك المتوسط للزبون زيادة بنسبة 22 بالمائة مقارنة بنفس الفترة من 2023".

وبخصوص الحصيلة المالية خلال الثلاثي الاول من 2024، افاد البيان ان الشركة حقق إيرادات إجمالية بقيمة 26،5 مليار دينار، بزيادة قدرت بنحو 11 بالمائة، مقارنة بنفس الفترة من السنة الماضية.

وابرز المتعامل ان هذا "النمو برقمين للثلاثي الرابع على التوالي، يعكس مكانة الشركة القوية في سوق الاتصالات ومدى ثقة الزبائن في خدماتها بحيث تجاوزت قاعدة المشتركين عتبة 16 مليون مشترك، مسجلة بذلك زيادة سنوية بنسبة 5،5 بالمائة أي بأكثر من 800 الف مشترك".

كما زادت الارباح قبل خصم الفوائد والضرائب وخدمة الديون بنسبة 13،4 بالمائة لتصل إلى 12،1 مليار دينار في الثلاثي الأول من العام الجاري، يضيف نفس المصدر، مبرزا "استمرار الربحية القوية" للشركة.

علاوة على ذلك، عرف هامش ارباح قبل خصم الفوائد والضرائب وخدمة الديون ارتفاعا بنسبة 45،9 بالمائة، مما يؤكد حسب البيان على "مواصلة الشركة تحسين كفاءة نموذجها التشغيلي".

من جهة أخرى، واصلت الشركة المساهمة رفقة شركائها على غرار الهلال الأحمر الجزائري والكشافة الإسلامية الجزائرية في تشجيع النشاط التضامني الوطني خلال شهر رمضان المبارك، وفقا لذات المصدر.